• 2022-10-05
logo
Blog single photo

وزارة التعليم الأوكرانية .. تدرس إمكانية إلحاق الطلبة المغاربة بالجامعات التركية أو الجورجية

وزارة التعليم العالي الأوكرانية ، تدرس إمكانية متابعة الطلبة المغاربة، الذين عادوا إلى ديارهم بسبب ظروف الحرب، ما تبقى من سنتهم الدراسية في تركيا أو جورجيا، حيث تتوفر أوكرانيا على عقود تبادل مع هاتين الدولتين.

وبعدما قررت الجامعات الأوكرانية تمديد فترة التوصل بمصاريف الدراسة من الطلبة الأجانب، بمن فيهم المغاربة، تعمل وزارة التعليم العالي الأوكرانية على مراسلة الجامعات المعنية من أجل الترخيص لهؤلاء لطلبة بمتابعة الدراسة في تركيا أو جورجيا.

وبحسب ما أكد مصدر ، أن آلاف الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا يرفضون ملء الاستمارات التي تبعثها لهم إدارة الجامعات من أجل معرفة مصير مستقبلهم الدراسي، بينما تدرس الوزارة إمكانية إلحاقهم بالجامعات التركية.

ولا تجمع أوكرانيا بالمغرب أي اتفاقية تسمح للطلبة بمواصلة دراستهم مع استفادتهم من منحة دراسية. ولذلك على الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا الاتصال بالجامعات التي كانوا يدرسون بها من أجل ملء الاستمارات، يضيف المصدر نفسه.

وتدرس الجامعات الأوكرانية إمكانية طرد عدد من الطلبة المغاربة، الذين لا يتفاعلون مع الاستمارات المرسلة إليهم، حيث يقر المصدر ذاته بصعوبة استكمال هؤلاء الطلبة دراستهم في ظل عدم تحديد أولوياتهم بشأن مستقبلهم الدراسي.

ومازال مصير الطلبة المغاربة العائدين قسرا من أوكرانيا بسبب الحرب غامضا، فبينما لم تبادر وزارة التعليم العالي إلى إعمال أي حل عملي لحد الآن، يرفض أولياء الطلبة المعنيين مقترحات الوزارة، فيما تبدو العودة إلى أوكرانيا شبه مستحيلة، في ظل استمرار الحرب. كما أن أولياء الطلبة يرفضون تحويل أبنائهم إلى بلدان أخرى لاستكمال دراستهم، متشبثين بإدماجهم المباشر في الجامعات والمعاهد العليا بالمغرب.

وفي الوقت الذي يصر فيه عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، على إجراء الامتحانات كشرط لإدماج الطلبة ببعض الكليات في حدود طاقتها الاستيعابية، يؤكد الآباء أن هذا الشرط تعجيزي وإقصائي، إذ سيؤدي، حسبهم، إلى ضياع حقوق عدد من الطلبة الذين قد يفشلون في اجتياز الامتحان، متسائلين عن مصيرهم في هذه الحالة.

من جانب آخر ، يواجه الطلبة المغاربة شبح طردهم من الجامعات الأوكرانية بسبب عدم إكمالهم أداء الرسوم حسب ما تم إشعارهم به بعد نشر لوائح تضم أسماء الطلبة المعنيين من قبل الجامعات الأوكرانية، توصلت هسبريس بنسخة منها، وطالبوا خلال لقائهم بإيغور بريخودكو، المسؤول الدبلوماسي الأول القائم بالأعمال في سفارة أوكرانيا بالمغرب، بإقرار تسهيلات في هذا الإطار، وتمديد آجال الأداء بالنظر إلى الظروف الصعبة التي يمرون بها.

# المغربي # أخبار_المغربي #almaghriby

التعليقات

اترك تعليق

Top